Ministry Of Industry
الجمهورية اللبنانية
 11 كانون الأول, 2017    
عربي - English
وزارة الصناعة
Skip Navigation Links
وزارة الصناعةExpand وزارة الصناعة
مصالح ودوائر الوزارةExpand مصالح ودوائر الوزارة
الإحصاءات الصناعيةExpand الإحصاءات الصناعية
الاخبار والاعلاناتExpand الاخبار والاعلانات
مجلة الحدث الصناعي
نماذج الطلبات
المنشورات والدراسات
المشاريع
القوانين والانظمة
فرص التوظيف
للاتصال بنا
النشاطات
<كانون الأول 2017>
اثأخجسأ
27282930123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567
النشاطات الأخيرة
Publications & Studies
تفاصيل الخبر 
 
Elysée WISE تفتتح مصنعاً لإنتاج الأنابيب في جبيل وفق أعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية وزير الصناعة: "حماية الإنتاج الوطني بكل الوسائل سيؤدي إلى الإستقرار الإقتصادي والسياسي والأمني والإجتماعي
3/27/2017 12:00 AM
أقامت شركة Elysée WISE احتفالاً في فندق لو رويال لمناسبة افتتاح مصنعها الجديد لإنتاج الأنابيب في منطقة غرفين-جبيل، برعاية وحضور وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن. تم تأسيس المصنع بالشراكة مع شركة Elysée القبرصية الرائدة في مجال صناعة أنابيب الPolyethylene والإكسسوارات الصالحة لمياه الشفة ولاستخدامات صناعية وتجارية أخرى. وشارك في الاحتفال رئيسة مجلس ادارة شركة  Elysée WISE رولا الخوري ووفد من رجال الأعمال القبارصة ورجال أعمال واقتصاد ومستثمرون وصناعيون وممثلون عن منظّمات المجتمع المدني وأهل الإعلام والصحافة.

يقع المصنع في غرفين – جبيل ، وبإنشائه أصبح بالإمكان تصنيع الأنابيب في لبنان بدلاً من قبرص، مما يخفض كلفة الانتاج وبالتالي الاسعار إضافة لإيجاد فرص جديدة لليد العاملة اللبنانية. 
يقوم المصنع حالياً بإنتاج وتصدير مجموعة واسعة من أنابيب الPolyethylene المتوفرة بقياسات مختلفة ، ويتم تقييم معايير الجودة مع كل مرحلة تصنيع يمر بها المنتج وذلك لضمان تقديم نوعيات ممتازة من القساطل البلاستيكية. تجدر الاشارة الى أن الأنابيب التي تصنّعها Elysée WISE تتطابق مع مواصفات الصحة العامة وفق معيار BS6920.

الوزير الحاج حسن
وألقى الوزير الحاج حسن اعتبر فيها أن إفتتاح مصنع جديد في هذه الظروف التي نمر بها هو عمل كبير وجريء وقال:" من المهم أن يكون لشركة لبنانية هذه الشراكة مع  شركة قبرصية هي جزء من الإتحاد الأوروبي وتتمتع بالمواصافات الأوروبية وتطمح أن تكون جزءاً أساسياً من السوق العالمي ، وهذه الشراكة ليست فقط على الصعيد المالي والمادي فحسب، بل بالشراكة الفنية والتقنية والمعرفية أو ما يعرف ب transfer de technologie . وهذه مسألة مهمة جداً وهي من مرتكزات سياستنا في وزارة الصناعة وفي الحكومة ألا وهي نقل المعرفة من الخارج إلى الداخل".

وأمل الحاج حسن بأن يكون هذا المعمل إضافة نوعية للصناعة اللبنانية، وأن تتحقق من خلاله المنافسة على مستوى النوعية والجودة والمواصفات في ما بين الصناعة اللبنانية، وبينها وبين الصناعات الأجنبية المستوردة أو المصّدرة. وأشار الى أن الصناعة في أي دولة في العالم هي الأساس في الناتج المحلي. وأكد  أنه سيبقى يطالب ولن يتوقف لحماية الصناعة والزراعة في لبنان وزيادة الصادرات والتخفيف من الواردات وحماية الإنتاج الوطني بكل الوسائل، وهذا سيؤدي إلى الإستقرار الإقتصادي والسياسي والأمني والإجتماعي.

الخوري
ثم ألقت الخوري كلمة شكرت فيها الوزير الحاج حسن على اهتمامه بالصناعة اللبنانية وعلى رعايته حفل الافتتاح، وأعربت عن أملها في أن تحمي الاجراءات الجديدة الصناعة الوطنية بكلّ قطاعاتها. وأكدت على أهمية إنطلاق خطوط الإنتاج في المصنع الجديد وقالت: " نتوجه بالشكر الى شركة Elysée القبرصية التي تعاونا معها لتأسيس مصنعنا في لبنان. هدفنا أن نقدّم صناعة لبنانية وفق أعلى معايير الجودة، وأن نساهم في دعم وتطوير القطاع الصناعي في لبنان نظراً لدوره في النهوض الإقتصادي. مصنعنا يقدم إنتاج متنوّع من أنابيب الPolyethylene ويلبي حاجات السوق اللبناني والعربي، حيث أصبح بإستطاعة المستهلك الإعتماد على منتجات لبنانية ممتازة إذ أن مصنعنا مجهّز بمختبر لقياس الجودة وتطابقها مع المعايير العالمية والوطنية بإشراف فريق عمل يضمّ نخبة من التقنيّين المتخصصين."
 
بروتوباباس
من جهته قال السيد بانوس بروتوباباس مدير عام شركة Elysée القبرصية:" Elysée WISE خطوة في إطار تطوير و توسيع أعمالنا مع شركائنا اللبنانيين،  حيث نحرص على تقديم كل الدعم لإنجاحها، نحن سعداء بمشاركتنا بإنشاء هذا المصنع وكذلك بوجودنا معكم في هذا الحفل الامر الذي يدفعنا للتفاؤل بمسقبل زاهر معاً.  ولقد تأسست شركة Elysée WISE بالشراكة مع Elysée قبرص الرائدة في تصنيع أنابيب الPolyethylene والتجهيزات المتعلقة بضغط المياه منذ 40 عاماً، وتتواجد في ستين بلداً على امتداد القارات الخمس."
آخر تحديث 10 شباط 2012
جميع الحقوق محفوظة- وزارة الصناعة - شارع سامي الصلح، مقابل قصر العدل، بيروت، لبنان.